ما هو سرطان الفم

سرطان الفم

سرطان الفم والبلعوم هو أحد أنواع السرطانات المشهورة و التي تحدث بشكل شائع حيث أن

يصاب نحو 640 ألف شخص حول العالم كل عام بسرطان الفم ،

سرطان الفم
سرطان الفم

سرطان الفم هو حالة مرضية تشمل سرطان الفم و اللثة و اللسان و الشفاة و غيرها من الأماكن في الفم. يعبر مصطلح سرطان الفم عن أي ورم يظهر في تجويف الفم و يحدث ذلك عن طريق تتطور خلايا سرطانية في الفم مما يؤدي إلى تغيرات في الحمض النووي مما يؤدي الى سرطان الفم والذي يتكون بسبب الخلايا الحرشفية التي تقع في الأغشية المخاطية (Mucous membrane) في الفم.


لم يتوصل العلماء لسبب حدوث هذه الطفرات التي تؤدي إلى سرطان الفم و لكن تم تحديد العوامل التي قد تزيد من الاصابة بسرطان الفم.




أعراض سرطان الفم

واشار الأطباء إلى أن ظهور بقع حمراء أو بيضاء في داخل الفم، على اللسان أو في بطانة الفم، قد تكون علامة من علامات سرطان الفم. وهناك أعراض اخرى لسرطان الفم مثل ظهور قرح لا تلتئم بعد ثلاثة أسابيع ، حدوث نزيف غير مبرر ، مواجهة صعوبة عند بلع الطعام او الشراب ، تغير الصوت و غيرها من الأعراض سوف نتعرف عليها

سرطان الفم
أعراض سرطان الفم

من أعراض سرطان الفم الشائعة:

  • تأخر شفاء الجروح في الفم.

  • انتفاخ في الفم.

  • ظهور بقعة بيضاء تغطي الغشاء المخاطي المحيط بها.

  • ظهور بقع حمراء وبيضاء في منطقة الإصابة.

  • ظهور بقع بنية أو سوداء مع انتفاخ موضعي.

  • آلام في الفم والأذن.

  • تخلخل الأسنان.

  • التهاب الحلق المستمر

  • التنميل في الفم

  • ظهور تكتلات غير معتادة في الفم

و ننصح بضرورة زيارة و استشارة الطبيب عند مواجهة أي من هذه الأعراض أو عند استمرار هذة الاعراض لاكثر من أسبوعين حيث من الممكن ان تكون بداية سرطان الفم.




أسباب سرطان الفم

يحدث سرطان الفم نتيجة لأسباب مختلفة و عوامل كثيرة و منها:

  • التدخين

أن التدخين يضاعف احتمالية الإصابة بسرطان الفم و يجعل المدخن أكثر عرضة لسرطان الفم بنسبة 4 أضعاف مقارنة بالأشخاص الغير مدخنين، كما أنه كلما زادت كمية السجائر التي يدخنها الشخص التبغ زادت احتمالية الإصابة بسرطان الفم لأن السجائر تحتوي على التبغ وهو مضر جدا للصحة.

  • تناول الكحول

يشكل الاستهلاك المفرط للكحول خطورة على صحة الانسان حيث انه يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الفم بنسبة عشرة أضعاف مقارنة بالأشخاص الآخرين.


  • الإصابة ببعض الأمراض

يحدث سرطان الفم بسبب بعض الأمراض التي تحدث في داخل الفم مثل الحزاز المسطح الفموي او بسبب امراض اخرى تقلل من مناعة الجسم مثل الايدز او الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV) فهو الفيروس الذي يسبب الثآليل التناسلية.


  • بعض الأدوية

قد يكون تناول بعض الأدوية سبب في زيادة احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطانات بما فيها سرطان الفم.


شكل سرطان الفم

يتم تصنيف سرطان الفم من خلال نوع الخلية التي تصاب بالسرطان اولا، و من هناك اربعة انواع من سرطان الفم.

سرطان الفم
شكل سرطان الفم

  • سرطان الخلايا الحرشفية، من اكثر الانواع انتشارا والأكثر شهرة، و تتواجد الخلايا الحرشفية في أماكن كثيرة في داخل الجسم و منها الفم و الجلد. ويمثل هذا السرطان ٩ من أصل ١٠ حالات.

  • السرطانات التي تتطور داخل الغدد اللعابية.

  • الأورام اللحمية (sarcomas): تنمو هذه الاورام بسبب حدوث تشوهات في العظام أو الغضاريف أو العضلات أو غيرها من أنسجة الجسم.

  • الأورام الميلانينية الخبيثة:في هذا النوع من سرطان الفم، يبدأ السرطان الانتشار في الخلايا الصباغية، وهي الخلايا التي تنتج صبغة الجلد حيث تظهر داكنة وغالبا ما تنزف.

  • الليمفوما: هذا النوع من الخلايا يتواجد و ينمو عادة في الغدد اللمفاوية، ولكنها يمكن أن تتطور أيضًا في الفم مما يسبب سرطان الفم.

تشخيص سرطان الفم

يتم تشخيص الإصابة بسرطان الفم عن طريق ما يا يلي :

  • الفحص البدني: حيث يقوم الطبيب بالبحث عن أية أعراض بدنية قد تشير إلى الإصابة بسرطان الفم.

  • أخذ عينة من الانسجة: في هذة الحالة يقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة لفحصها عند الاشتباه بوجود منطقة مصابة



مراحل سرطان الفم

هناك اربعة مراحل لسرطان الفم و هم:

  • المرحلة الأولى: في هذه المرحلة يكون حجم الورم 2 سنتيمتر أو أقل، ولم ينتشر السرطان الى الغدد اللمفاوية.

  • المرحلة الثانية:يكبر حجم السرطان حيث أن يتراوح ما بين 2 و 4 سنتيمترات، و لكن لم ينتشر السرطان إلى الغدد اللمفاوية بعد.

  • المرحلة الثالثة: قد يتطور حجم السرطان ليصبح أكبر من 4 سنتيمترات دون الانتشار إلى الغدد اللمفاوية، أو قد ينتشر او ينتقل إلى إحدى الغدد اللمفاوية، ولكنه لم يصل إلى أي جزء آخر في الجسم من الرغم ان حجمه كبير نسبيا .

  • المرحلة الرابعة: انتشار الخلايا السرطانية إلى الأنسجة والغدد اللمفاوية القريبة، أو إلى مكان آخر في الجسم.


هل سرطان الفم مميت

في العديد من الحالات التي تواجه مضاعفات سرطان الفم تنتهي حالتهم بوفاة الشخص المصاب.

طبقًا لمعهد السرطان الوطني National Cancer Institute: فإن معدل بقاء الشخص المصاب بسرطان الفم على قيد الحياة لمدة خمس سنوات هو كالتالي:

  • 83% للسرطان الموضعي (الذي لم ينتشر).

  • 64% للسرطان الذي انتشر إلى الغدد اللمفاوية القريبة.

  • 38% للسرطان الذي انتشر إلى مناطق أخرى في الجسم.

تزداد فرص نجاة المريض من سرطان الفم عند تشخيصه و علاجه للمرض في المراحل الأولى ، وفي الواقع فإن معدل النجاة هذا عند المصابين بسرطان الفم في المرحلة الأولى والثانية يتراوح بين 70% و90%.


علاج سرطان الفم

يتم تشخيص سرطان الفم على حسب نوعه و موقعه و مرحلته و هناك العديد من طرق العلاج

  • الجراحة:

في المراحل الأولى من سرطان الفم يتم العلاج عن طريق إجراء عملية جراحية لإزالة الورم والغدد اللمفاوية المصابة، و قد يتم ازالة أنسجة أخرى من منطقة الفم والرقبة.

  • العلاج الإشعاعي:

إن العلاج الإشعاعي هو طريقة أخرى و مختلفة و تعمل عن طريق توجيه إشعاع نحو الورم مرة واحدة أو مرتين في اليوم لمدة خمسة أيام اسبوعيا وذلك لمدة قد تستمر من أسبوعين إلى 8 أسابيع. و في الغالب يتضمن علاج المراحل المتقدمة مزيجًا من العلاج الكيميائي والإشعاعي.


  • العلاج الكيميائي:

يتم استخدام أدوية معينة لقتل الخلايا السرطانية في العلاج الكيميائي ، و يتم اخذ المريض لهذه الادوية عن طريق الفم أو الوريد، من الممكن للمريض سرطان الفم أن يحصل على العلاج الكيميائي في العيادات الخارجية أو المستشفى.


  • العلاج الموجه:

العلاج الموجَّه مفيد في كلا المراحل المبكرة والمتقدمة من سرطان الفم ، سيرتبط العلاج الموجه ببروتينات معينة على الخلايا السرطانية ويتعارض مع نموها.

  • التغذية:

إن حصولك على نصائح من خبير تغذية قد تساعدك في تحضير قائمة من الأطعمة ليس لها تأثير سلبي على الفم والبلعوم حيث ان بعض العلاجات تؤثر على قدرة المريض في مضغ وابتلاع الطعام، مما يتسبب أيضا في فقدان الشهية و الوزن

  • الحفاظ على صحة الفم:

إن الحفاظ على نظافة الفم أثناء فترة العلاج أمر مهم جدا عند العلاج ، فيجب الحفاظ على رطوبة الفم ونظافة الأسنان واللثة.




9 views0 comments